ما هي الرافعة المالية وكيف تستخدمها

  • 2دقائق

الرافعة المالية Leverage والتي تُعرف غالبًا باسم التداول بالهامش Margin trading، هي استخدام مبلغ نقدي صغير للدخول في صفقات تداول كبيرة، عبر إقتراض الأموال من وسيط التداول، نقول أن الرافعة المالية  10: 1 عندما تحصل على 10 أضعاف أموالك الخاصة في صورة قرض من وسيط التداول، ونظرا لأن الرافعة المالية وكما يبدو من اسمها ترفع كلا من معدلات الربح وأيضًا من مخاطر الخسارة، نفرد سطور هذا المقال لشرح أفضل طريقة لإستخدام الرافعة المالية.

تعريف الرافعة المالية

التداول بالرافعة المالية ، والمعروف أيضًا باسم التداول بالهامش ، هو استخدام مبلغ أصغر من المال للحصول على صفقات تداول أكبر عبر استخدام الأموال المقترضة، لديها القدرة على تضخيم المكاسب المحتملة مع زيادة الخسائر أيضًا، وبالتالي يجب تطبيق تدابير التجارة وإدارة المخاطر.

الفرق بين الرافعة والهامش

قد يكون فهم الهامش والرافعة المالية، بالإضافة إلى التمييز بين الاثنين أمرًا صعبًا في بعض الأحيان، من المهم أن نفهم أن الهامش هو مقدار الأموال التي يتم خصمها من حساب التداول الخاص بك لبدء صفقة أما الرافعة المالية فهي أموال الوسيط التي يعطيك إياها لتستطيع فتح الصفقة بحجم أكبر.

تشير الرافعة المالية بنسبة 10: 1 إلى أن الهامش المطلوب Margin لبدء والحفاظ على مركز  تداول هو عُشر قيمة الصفقة، نتيجة لذلك، سيحتاج المتداول إلى 1000 دولار لبدء صفقة بقيمة 10000 دولار، مبلغ الهامش هو نسبة التكلفة الإجمالية للمعاملة اللازمة لفتح الصفقة، على سبيل المثال، إذا أراد المتداول إجراء صفقة بقيمة 10000 دولار على أصل مالي برافعة مالية 10: 1 ، فإن الهامش المطلوب سيكون 1000 دولار.

الأسواق التي تستخدم فيها الرافعة المالية

يمكنك استخدام الرافعة المالية في مجموعة واسعة من الأسواق المالية، بما في ذلك أسواق تداول العملات الأجنبية (الفوركس) أو المؤشرات والأسهم و السلع وسندات الخزانة والصناديق المتداولة في البورصة (ETFs)، كما يمكن تداول الأسهم بالرافعة المالية، علما بأن الرافعة المالية في الأسهم غالبا ما تكون 2:1 وفي المشتقات غالبا ما تكون 1:10 وفي الفوركس تتواجد أكبر رافعة مالية تبدأ من 1:10 وتصل إلى 1:1000 = حسب نوع الترخيص الذي حصلت عليه شركة الفوركس.

لماذا تعتبر الرافعة سلاح ذو حدين؟

يخسر غالبية متداولي الفوركس الأفراد أموالهم بسبب الإستخدام الخاطىء للرافعة المالية وذلك بحسب البيانات الصادرة عن شركات السمسرة الأجنبية الكبرى كجزء من قانون دود فرانك لإصلاح وول ستريت، غالبًا ما يتم إلقاء اللوم على الإفراط في استخدام الرافعة المالية في هذه الخسائر.

لذلك من الأهمية لجميع المتداولين أن يكونوا على دراية بالمخاطر المرتبطة بالتداول بالرافعة المالية، فبينما تتميز الرافعة المالية بقدرتها على مضاعفة الأرباح، يمكنها على الجانب الآخر أن تكون سببا فى خسارة كل أموالك وذلك عندما تفتقر إلى فهم أفضل طريقة لإستخدام الرافعة المالية والتى سنشرحها فى الفقرة القادمة.

ما هي أفضل طريقة لإستخدام الرافعة ؟

أفضل طريقة لإستخدام الرافعة المالية هي دمجها مع الإدارة الجيدة لرأس المال كما يظهر من المثال الآتي:

  • نفترض أن حساب التداول به أموال تبلغ 1000 دولار.
  • لا تخاطر بأكثر من 1% من رأس مالك في صفقة واحدة.
  • في هذه الحالة تستخدم فقط 10 دولار من أموالك وعند رافعة مالية 20:1  تكون الصفقة فعليا قيمتها 200 دولار.
  • في هذه الحالة هناك 2 سناريو:
  • مثلا تحرك السوق في نفس اتجاه تداولك 5% تكون أرباحك الفعلية 10 دولار هذا يمثل 100% من استثمارك فى الصفقة و 1% ربح من إجمالي رأس مالك.
  • تحرك السوق عكسك وخسرت 5% على سبيل المثال في هذه الحالة تخسر 10 دولار أي 1% من رأسمالك ويتبقى لديك 99% من رأس مالك وتستمر في السوق.

المثال السابق يشرح بوضوح أفضل طريقة لإستخدام الرافعة المالية وذلك عندما تتحقق الشروط التالية كما بالمثال السابق:

1-إستخدام رافعة مالية معتدلة لا تتخطى 1:20

2-إدارة رأس المال وعدم المخاطرة بأكثر من 1% في صفقة واحدة.

3-إستخدام أوامر وقف الخسارة لإغلاق الصفقة على خسارة محددة مسبقا.

Comments (No)

اترك رد