مناطق الدخول والخروج أثناء التداول في الفوركس

  • 30دقائق

إذا كان الفوركس يمثل الحلم والأمل في بناء الإستقلال المالي لكل من له طموح ولديه فهم لأساسيات أسواق المال، فإن معرفة مناطق الدخول والخروج أثناء التداول فى الفوركس هو التحدي الأصعب أمام تحقيق هذه الأحلام. تداول الفوركس في نهاية الأمر حتاج إلى فهم مناطق الدخول والخروج أثناء التداول فى الفوركس يعقبه أمر آخر لإغلاق الصفقة يحتاج إلى مهارات و دراية بأساسيات مناطق الخروج أثناء التداول في الفوركس.

ما هي الأنواع المختلفة حول مناطق الدخول والخروج أثناء التداول فى الفوركس؟

بغض النظر عن نوع استراتيجيات التداول وبيئة السوق التي تسعى للتداول بها، يمكن تصنيف طرق إنشاء الأنواع المختلفة لمناطق الدخول أثناء التداول في الفوركس تجميعها معًا في 3 فئات مختلفة، فيما يلي مجموعات الدخول وتصنيفها:

  1. المجموعة الأولى: الدخول المبكر بمجرد الوصول لسعر محدد مسبقا(مثلا دعم أو مقاومة).
  2. المجموعة الثانية: إشارات التأكيد، والتي تنتظر دليلًا على احترام السعر للمستوى.
  3. المجموعة الثالثة: مناطق الدخول أثناء التداول في الفوركس تعتمد على توفر الزخم، والتي تنتظر اختراق منطقة / مستوى معين.

بغض النظر عن إشارة الدخول أثناء التداول فى الفوركس، كل منها وكل واحد منهم يقع ضمن إحدى المجموعات الثلاث المذكورة أعلاه.

صورة رقم 1

فيما يلي بعض الأمثلة لجميع الفئات المذكورة أعلاه:

1)  سنحدد  إحدى مناطق الدخول والخروج أثناء التداول فى الفوركس بناءً على أداة تصحيح فيبوناتشي كاختيار المستوى لأن المتداول يتوقع أن يتحول السعر عند تلك النقطة بالضبط، التاجر لديه توقع للارتداد دون أي دليل حالي على ذلك، قد يكون لدى المتداول – بالطبع – دليل تاريخي على أن منهجية الدخول قد أثبتت نجاحها، ولكن لا يزال يتعين رؤية كل عملية دخول جديدة.

2)  دخول إشارة التأكيد سيكون عندما يستخدم المتداول ارتداد فيبوناتشي ولكن هذه المرة يأخذ فقط دخولًا عندما يرون تشكيل نمط شموع يحدث مما يؤكد حقيقة أن السعر يحترم مستوى فيبوناتشي هذا.

3)  دخول الزخم هو عندما ينتظر متداول فوركس كسر مستوى السعر، تنتظر هذه الدخولات دائمًا أن يمر السعر من خلال أداة مرسومة على الرسوم البيانية، مثل خط الاتجاه يُطلق على هؤلاء المضاربين أيضًا اسم المتداولين الاختراق.

تطبيق عملي على أنواع مناطق الدخول والخروج أثناء التداول فى الفوركس

لإعطاء مثال مرئي لأنواع مختلفة من الدخولات، انظر إلى لقطة الشاشة أدناه.

صورة رقم 2

سنستخدم مثال تشبه فيه قمة الأسعار(الجبل) والقاع الوادي وسنتحدث عن صفقة بيع كتطبيق على مناطق الدخول أثناء التداول في الفوركس.

قمة الجبل: في قمة الجبل، يكون المتداول الذي يفضل البيع من قمة (متوقعة) وحيدًا، لأنه الوحيد الذي يعتقد أن السعر قد ينخفض ​، بينما يفكر غالبية المضاربين في الوادي (المشترين) إلى أي مدى يمكن أن يرتفع السعر، لا أحد يعرف حتى الآن أين ستكون قمة الجبل (السعر) ولكن المتداول الذي يقوم بالدخول المبكر يتخذ قرارًا ويبيع إلى مستوى معين، إذا سارت الأمور على ما يرام، فإن دخوله يكون في القمة.

بعيدًا عن القمة: مناطق الدخول أثناء التداول في الفوركس التى ينتظر فيها المتداول التأكيد يبعد حوالي الثلث عن القمة، لقد وصل هؤلاء المضاربين إلى القمة ويتحركون بعيدًا عنها ويحاولون ركوب صفقات البيع  مرة أخرى إلى الوادي (القاع المنتظر الذي سيغلقون عنده صفقات البيع).

بالقرب من الوادي: ينتظر متداولو الزخم أن يتحرك السعر لأسفل ويزيد السرعة عندما يتدحرج السعر على المنحدرات، يقفز على ظهر المركب عندما يكون للسعر سرعة وزاوية جيدة ويحاول اللحاق بالآخر ولكن سريعًا لأسفل في الوادي، وبعد ذلك تنخفض الأسعار إلى أسفل وبسبب سرعتها تتدحرج صعودًا إلى أعلى التل التالي (الارتداد).

الخصائص المختلفة عند استخدام إشارات تحديد مناطق الدخول والخروج أثناء التداول فى الفوركس

هناك بعض المزايا والعيوب عند استخدام إشارات تحديد مناطق الدخول والخروج أثناء التداول فى الفوركس، معظمها واضح تمامًا.

الدخول المبكر:

أ) مناسب للمتداولين على المدى الطويل الذين يهدفون إلى تقلبات أكبر في السوق.

ب) أقل صعوبة في تحديد استخدام إشارات تحديد مناطق الدخول أثناء التداول في الفوركس ولكن في حالات القمم والقيعان يكون استخدامها أكثر صعوبة وضع وقف الخسارة الأمثل، في حالات وقف خسارة فيبوناتشي، واضح.

ج) مناسب للمتداولين الذين يرغبون في مراقبة تطور حركة السعر بشكل أقل كثافة.

د) هناك مخاطر أكبر لهذه التداولات (بسبب عدم وجود دليل على حدوث انعطاف) وتميل احتمالات التداول إلى أن تكون أقل، والتي يجب تعويضها من خلال زيادة العائد على المخاطرة.

هـ) يستغرق تطوير الصفقات وقتًا أطول مقارنة بالمجموعتين الآخرتين.

مناطق الدخول أثناء التداول في الفوركس بعد ظهور إشارة تأكيد

أ) يمكن للمتداولين انتظار رد فعل السوق على المستوى المطلوب، والذي قد يسهل على بعض المتداولين الدخول في صفقة.

ب) التأكيد ينطوي على خطر التحول إلى صغر الحجم ولكن السعر مع ذلك، يستمر في نفس الاتجاه (تبين أن التأكيد كان تراجعًا صغيرًا لاستمرار الزخم المعاكس للاتجاه المطلوب).

ج) يتم تحديد الدخول وايقاف الخسائر بسهولة.

د) يمكن أن تكون نسبة العائد:المخاطرة  عالية جدًا في بعض الأحيان.

دخول متداولي الزخم:

أ) مناسب للمتداولين الذين يرغبون في تحسين نقطة الدخول الخاصة بهم وإزالة مستوى وقف الخسارة.

ب) مناسبة للمتداولين النشطين في السوق.

ج) تتمتع هذه الدخولات بفرصة أكبر لتخطي حركة السعر الجانبية والقبض على الجزء الاندفاعي الأسرع من الحركة، مما يعني أن المضاربة عادةً ما تكون أقصر

د) خطر عند تداول الاختراقات الوهمية والحصول على إشارات خاطئة.

هـ) تعتمد الدخولات الدقيقة مستويات وقف الخسارة على مكان حدوث الكسر.

يختار بعض المتداولين 2 أو كل أنماط الدخول المذكورة أعلاه، مما يمنح المتداول الفرصة للتوسع، التدرج للداخل والخارج هو أسلوب رائع لزيادة الأرباح إلى أقصى حد عندما يفوز المتداول وتقليل الخسائر عندما يخسر المتداول ومع ذلك، فإن التنفيذ العملي لهذه التقنية ليس سهلاً كما قد يبدو.

مناطق الدخول أثناء التداول في الفوركس: الدخول مع الاتجاه

بشكل عام الاتجاه هو حركة اتجاهية للأسعار خلال فترة زمنية معينة ومع ذلك، لا تتحرك الأسعار في اتجاه واحد فقط.

مناطق الدخول والخروج أثناء التداول في الفوركس – بعد الحركة هناك دائمًا ركود مؤقت، والذي يتحول مرة أخرى إلى حركة أقوى نتيجة لذلك، تتحرك الأسعار بشكل متعرج تشكل قمم هذه الحركات الصعودية والهبوطية ارتفاعات وانخفاضات محلية.

هناك اتجاهات صعودية وهبوطية، الاتجاه الصعودي تصاعدي لتحديد سير الاتجاه، يرسم المتداول خطًا عبر الانخفاضات من المفترض أن السعر سوف يتحرك للأعلى بنفس الحركات التذبذبية، إذا كان هناك اتجاه صعودي في سوق العملات ، فيجب عليك فتح مركز للشراء.

مناطق الدخول أثناء التداول في الفوركس في الاتجاه الصاعد

صورة رقم 3

الإتجاه الصاعد هو الإتجاه الذي تكون فيه الأسعار قيعان أعلى من بعضها وقمم أعلى من بعضها

في الصورة السابقة  تتكون مناطق الدخول أثناء التداول في الفوركس عندما يلامس السعر خط الإتجاه الصاعد، وبالفعل يرتد السعر صاعد، وهذا يناسب الدخول في صفقات شراء أو ما يعرف بالدخول في صفقات لونج أثناء التداول في الفوركس.

مناطق الدخول أثناء التداول في الفوركس في الاتجاه الهابط

صورة رقم 4

الإتجاه الهابط هو الإتجاه الذي تكون فيه الأسعار قمم أقل من بعضها وقيعان أقل من بعضها.

في الصورة السابقة  تتكون مناطق الدخول أثناء التداول في الفوركس عندما يلامس السعر خط الاتجاه الهابط، وبالفعل يستمر السعر في الهبوط وهذا يناسب الدخول في صفقات بيع شورت سيلنج).

إحدى الطرق التي تعتمد على الاتجاه هي تتبع الحركة على أطر زمنية مختلفة، يشير الإطار الزمني الأعلى إلى اتجاه السعر ثم يجب عليك استكشاف الأطر الزمنية الأقل، إذا تزامنت اتجاهات الأطر الزمنية الأعلى والأدنى، فستكون نقطة الدخول في بداية حركتهم المشتركة.

إستخدام نقاط الارتكاز Pivots كمناطق للدخول أثناء التداول في الفوركس

صورة رقم 5

نقاط الارتكاز Pivots هي السعر الذي يكبر أكبر كمية تداولات تمت خلال فترة معينة.

في الرسم البياني (صورة رقم 5) ننظر إلى الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني على الإطار الزمني 4 ساعات، الخطوط الحمراء هي محاور المقاومة والخطوط الزرقاء هي محاور دعم، الخطوط الصفراء هي  نقاط الإرتكاز Mid-Pivots وهي ببساطة نقطة المنتصف بين أي محورين.

إذًا، كيف تساعدك النقاط المحورية في مناطق الدخول والخروج أثناء التداول في الفوركس؟

تعتبر المؤسسات المحاور أحد أهم الأشياء لوضع مداخل ومخارج الفوركس خلال اليوم، تؤكد استجابة تحركات الأسعار لهم هذا ولكن فيما يتعلق بأي مؤشر آخر هناك، لا يوجد شيء أكثر تعبيرا عن  حركة السعر من النقاط المحورية (باستثناء متوسط ​​متحرك قصير حقًا ليس له معنى يذكر للسعر في تلك المرحلة) هناك بالفعل إحصائيات توضح كيف سيتواصل السعر مع المحاور بنسبة 70-80٪ من الوقت (على الرسم البياني لكل ساعة) دعنا نلقي نظرة على زوج الاسترلينى دولار  GBPUSD على الرسم البياني فريم 30 دقيقة أدناه.

صورة رقم 6

يمثل الخط الرمادي فتح جلسة لندن (اليوم 11 فبراير 2010) يمكننا أن نرى من القمة الأخيرة سبب رفض السعر اليوم صعودًا حول 1.5650 / 60 بسبب القمة الأخيرة هناك ورفض السعر عند هذا المستوى، لكن ماذا عن القاع؟ كان القاع السابق 1.5573 الذي لامسه الشمعتان الموجودتان على اليسار ولكن السعر تجاوزها اليوم بمقدار 15 نقطة أخرى، لماذا تجاوزت الشمعتان اليوم ولماذا رفض السوق أو كان رد فعل حاد تجاه تلك المستويات؟ أيضًا بعد الارتداد من القاع ارتفع السعر إلى 1.5610 حيث تشكل ذيلان للشموع في الجانب العلوي وتسبب في مقاومة بسيطة، ما الذي كان هناك لرفض السعر في الماضي؟ أصبح مستوى الرفض هذا بالضبط مستوى دعم بمجرد كسر السعر له.

مناطق الدخول والخروج أثناء التداول في الفوركس – ألق نظرة على الرسم البياني أدناه وستحصل على إجابة.

صورة رقم 7

كما ترى، تجاوز السعر مستوى الدعم السابق ولمس الدعم الأساسى S1. عاملوه على أنه دعامة لشمعتين، ثم رفضوه.

إلى أين ذهب السعر؟

نقطة إرتكاز منتصف الحركة  Mid-pivot 2 وواجه مقاومة مرتين هناك، بمجرد كسر السعر لهذا المستوى، عاد بعد ذلك ليفعل ماذا؟ تعامل  السعر مع Mid-pivot 2 دعم. تحدث هذه الأنواع من ردود الفعل / الاستجابات من السوق طوال الوقت على أساس يومي، إنها تمنح المتداول مستوى أكثر دقة لدخول السوق للتداول اليومي مع إعطائنا أيضًا أفكارًا لمخارج دقيقة إذا كنت ترغب في معرفة كيفية استخدامها فى تحديد مناطق الدخول والخروج أثناء التداول في الفوركس فوركس دقيقة التداول اليومي، فتعرف على السعر المحتمل٪ الذي سيكسر أي محور معين في أي يوم معين، وتعرف على النسبة المئوية لسعر الفرصة التي تلامس المحور التالي بعد الكسر محور واحد، أو كيفية تحديد استراتيجيات الانعكاس والاختراق الرئيسية باستخدام المحاور .

القنوات السعرية

يتحرك السعر دائمًا في منحنى، إذا كان نطاق التقلبات عريضًا، يتم تشكيل ما يسمى بقنوات الأسعار مع مستويات الدعم والمقاومة، نقاط الدخول المثلى للفوركس هي أماكن في هذه المستويات، يشتري المتداول عند مستوى الدعم ويبيع عند مستوى المقاومة.

يمكنك فتح مركز بعد كسر مستوى مهم.

الانعكاس

طريقة جديدة لدخول السوق في وقت انعكاس الاتجاه، في حالة فتح الصفقة بنجاح، سنجد أنفسنا في بداية الاتجاه الجديد، بعد أن حصلنا على أقصى ربح بسبب القوة الكبيرة لحركة السعر، يتم تحديد انعكاسات الاتجاه بصريًا وبمساعدة المؤشرات هناك أيضًا حالات يحدث فيها الانعكاس فجأة بسبب جوانب أساسية مختلفة، أكثر تشكيلات الانعكاس شيوعًا هي الرأس والكتفين؛ مزدوجة / ثلاثية .

مناطق الدخول والخروج أثناء التداول في الفوركس – الشكل التالي يمثل انعكاس السعر بعد اتجاه صاعد

صورة رقم 8

يظهر الشكل السابق إرتداد الأسعار من القمة وهو مناسب للدخول في صفقات شورت سيلنج للإستفادة من إنعكاس أو تحول الإتجاه مما يخلق إحدى أفضل مناطق الدخول أثناء التداول في الفوركس.

اختيار مناطق الدخول أثناء التداول في الفوركس حسب الأخبار والأحداث الاقتصادية

يعمل بعض المتداولين باستخدام موجز الأخبار، الفوركس حساس للغاية للأخبار الاقتصادية والسياسية أثناء إطلاقها، يقوم السعر بحركات حادة، الأخبار الاقتصادية هي أساس التحليل الأساسي يمكنك إجراء التحليل بشكل مستقل، ولكن يمكنك أيضًا استخدام تحليلات الوسطاء عندما يستجيب الرسم البياني بشكل حاد لمعلومات معينة، يفتح المتداول مركزًا وفقًا للاتجاه، لكن هذا النهج يتطلب خبرة لا يتصرف السعر دائمًا كما توقع المتداولون تمامًا، لا يُنصح بتداول الأخبار للمبتدئين، حيث يصعب تحديد المنظور المستقبلي بناءً على التحليل الأساسي.

اختيار مناطق الدخول أثناء التداول في الفوركس حسب البرايس أكشن(تطبيق على الاختراقات السعرية)

 صورة رقم 9

يظهر الشكل السابق نقطة إحدى أفضل مناطق الدخول أثناء التداول في الفوركس، الاتجاه صاعد وحدث تصحيح بسيط أعقبه العودة للاتجاه الصاعد واختراق القمة السابقة، بما يدل على وجود زخم الشراء بكثافة في السوق

تحديد مناطق الدخول أثناء التداول في الفوركس بناء على المؤشرات الفنية

يمكنك تلقي إشارات موثوقة باستخدام أدوات محطة التداول الخاصة بك، بعض المؤشرات مدمجة، ولكن يمكنك أيضًا تنزيل مؤشرات مخصصة وهنا بعض منها:

  • المتوسطات المتحركة: يعرض التغيرات الحادة في تحركات سوق الفوركس، المتوسط ​​المتحرك (مؤشر لمتوسط السعر الذي تم التداول به في السوق خلال فترة محددة)  هو خط منحنى يختلف باختلاف اتجاه الاتجاه، إذا كان السعر أقل من المتوسط ​​المتحرك، يكون الاتجاه هابطًا، إذا كان أعلى – لأعلى إذا تجاوز السعر هذا المنحنى، فهذا يشير إلى انعكاس محتمل للاتجاه.
  • مؤشر ستوكاستيك:يحدد مستوى ذروة الشراء والبيع: يتكون المؤشر من عنصرين: سريع٪ K وبطيء٪ D. تتراوح القيم من 0 إلى 100 بالمائة. بشكل افتراضي، يتم تعيين مستويات 80 و 20 في MetaTrader. يشار إلى زيادة البيع عندما ينخفض ​​الخط إلى أقل من 20. ثم يفكر المضاربين في عمليات الشراء، إذا كان الخط أعلى من 80، فإن السوق في منطقة ذروة الشراء ويوصى بالبيع.
  • البولنجر باند: يتم تمثيل المؤشر بثلاثة متوسطات متحركة. الخط الأوسط هو المتوسط ​​المتحرك، والخط الأدنى والأعلى هما المستويات التي يعتبر فيها السعر منخفضًا أو مرتفعًا مقارنة بالمتوسط ​​المتحرك، يمكنك تحديد اتجاه الاتجاه، على سبيل المثال، اخترق السعر الحدود ودخل منطقة ذروة البيع، يفترض المؤشر وضع أمر الشراء.

الخطوات العملية لتفعيل مناطق الدخول أثناء التداول في الفوركس وتحويلها إلى إستراتيجية تداول

تشير مناطق الدخول أثناء التداول في الفوركس إلى السعر الدقيق الذي يفتح عنده متداول  فوركس مركز شراء أو بيع، يتم تحديد نقاط الدخول المناسبة بعد إجراء بحث شامل عن السوق وتكون عادةً جزءًا من استراتيجية تداول مخططة لتقليل مخاطر الاستثمار، يمكنهم تعظيم أرباحك في كل صفقة، وهذا هو السبب في أن المتداولين المحترفين يأخذونها على محمل الجد ويتبعون قواعد صارمة للعثور على أفضل الدخولات لمراكزهم.

لنبدأ بمناقشة الخطوات اللازمة لاختيار مناطق الدخول أثناء التداول في الفوركس:

في أي إطار زمني تريد جني الأرباح؟ يجب أن تعمل الاستراتيجيات التي تستخدمها مع الإطار الزمني الذي تريد العمل به.

هل تبحث عن ربح ضخم قد يستغرق الكثير من الوقت أو أرباح سريعة صغيرة؟

إذا كنت تعتبر نفسك متداولًا يوميًا أو مستغلًا، فمن غير المرجح أن تروق لك استراتيجيات الدخول والخروج طويلة المدى والعكس صحيح أيضًا بالنسبة للمتداولين على المدى الطويل والاستراتيجيات قصيرة المدى.

في الأساس، يتلخص الأمر في ما يلي: هل أنت متداول أم مستثمر أم شيء بينهما؟

مناطق الدخول والخروج أثناء التداول في الفوركس – عندما تفكر في الإطار الزمني، عليك أيضًا مراعاة التقلبات، تعمل بعض استراتيجيات الدخول والخروج بشكل جيد في الأسواق النشطة للغاية بينما يعمل البعض الآخر بشكل جيد في الأسواق المتداولة.

الخطوة 1: تحليل السوق وتحديد الاتجاه:

 البحث والتعلم وفهم ما هي الارتباطات والعوامل ذات الصلة التي تؤثر على السوق، عند تداول أزواج العملات الأجنبية فى سوق الفوركس، فإن الخطوة الأولى هي فهم ما يحرك العملات المختلفة، بعد التعرف على القوى التي تضغط على زوج فوركس، ستعرف ما يجب فعله بأصل معين.

تشمل القوى تغيرات أسعار الفائدة التي يمكن أن تدفع سعر العملة لأعلى أو لأسفل، العوامل الجيوسياسية مثل الحرب أو القلق السياسي أو زيادة العرض / نقص المعروض من سلعة مثل النفط، يؤدي الإفراط في المخزون أيضًا إلى انخفاض الأسعار، فضلاً عن الكوارث الطبيعية والعرض والطلب الطبيعي.

لا يمكننا التأكيد بما فيه الكفاية على مدى أهمية فهم الاتجاهات عند النظر إلى أي نوع من إستراتيجيات الدخول والخروج من الفوركس.

كما تعلم على الأرجح الآن، بعبارات بسيطة يسعى تداول العملات الأجنبية إلى الشراء بسعر منخفض والبيع بسعر مرتفع ولكن إذا كنت لا تعرف متى يحتمل حدوث هذه اللحظات، فلا يمكنك القول إن لديك استراتيجية.

من خلال فهم كيفية عمل الاتجاهات، يمكنك تحديد نقاط الدخول والخروج المحتملة وبناء استراتيجيتك حولها.

معرفة كيفية تكرار السوق لنفسه أمر لا يقدر بثمن لأي متداول ويمكن أن تساعده في إدارة التوقعات فيما يتعلق بظروف السوق الحالية.

من أجل استخدام الاتجاهات بشكل صحيح، سوف تحتاج المهارات التحليلية والأدوات المناسبة.

الخطوة 2: اختر نوع صفقاتك:

بعد تحليل السوق وربما التركيز فقط على فهم أصل واحد فقط، يجب أن تقرر بعد ذلك ما إذا كنت ستشتري الزوج أو تبيعه بعبارة أخرى، سوف تقوم بالشراء إذا اشتريت الوحدة، أو سوف تقوم بالبيع إذا اخترت بيع الأصل.

في الفوركس، ستحصل على أرباح من خلال الفرق بين أسعار الدخول والخروج؛ هذا هو السبب في أن اختيار نقطة الدخول الصحيحة أمر حيوي في صفقتك، النقطة الأساسية في هذه الخطوة هي الشراء بسعر منخفض والبيع بسعر مرتفع والعكس صحيح. على سبيل المثال، إذا كنت تعتقد أن سعر اليورو / الدولار الأمريكي منخفض، فقم بشرائها ثم بيعه لاحقًا لتحقيق الربح، أو العكس هو الصحيح إذا كنت تعتقد أن السعر مرتفع، قم ببيعه ثم شرائه مرة أخرى بسعر أقل.

الخطوة 3: استخدام أحجام مناسبة للصفقة:

يتعلق الحجم بحجم المركز الذي تتداوله، والذي يتم قياسه باللوت، يقدم معظم الوسطاء عقدًا قياسيًا، وهو 100000 دولار يقدم البعض أيضًا عقودًا مصغرة بسعر 10000 دولار، و ميكرو لوت بسعر 1000 دولار.

إدارة المخاطر من أهم الأشياء التي يجب مراعاتها عندما تكون مستعدًا لدخول السوق، سيسمح لك استخدام أحجام الصفقات المناسبة بالحفاظ على نفسك بغض النظر عن النتيجة، سوف تتداول أيضًا بالقدر المناسب من المخاطرة – ليس كثيرًا ولا قليلًا جدًا.

نظرًا لأن إحدى القواعد الأساسية في تداول الفوركس لا تخاطر أبدًا بأكثر من 3٪ من محفظتك في صفقة واحدة، يجب ألا يتجاوز مركزك ذلك تذكر أن السوق سيكون هناك غدًا، لذا تأكد من أن حسابك سيكون موجودًا أيضًا.

الخطوة 4: استخدام الأوامر المحددة:

الأوامر المحددة هي أوامر شراء أو بيع زوج بسعر محدد أو أفضل، ويمكن طلبها عبر وسيط لأن معظم الأنظمة الأساسية تكون مدمجة فيها على سبيل المثال، سيسمح لك إعداد جني الأرباح تجني أرباحك من المضاربة عند مستوى محدد مسبقًا، على سبيل المثال، ربح بنسبة 10٪. سيغلق أمر وقف الخسارة مركزك إذا كنت تخسر صفقة عندما يتم تشغيل سعر معين.

عندما تقوم بوضع أوامر محدودة، فإن القاعدة الأساسية تنص على أن أمر حد الشراء سيتم تنفيذه فقط بالسعر المختار أو أقل  بينما سيتم تنشيط أمر حد البيع بالسعر المحدد أو أعلى ضع في اعتبارك أن الأوامر المحددة غير مضمونة للتنفيذ، حيث يجب أن تستجيب للمواصفات الدقيقة.

أوامر الحد Limit stop

أوامر الحد هي عكس أوامر وقف الخسائر، بدلاً من إغلاق مركزك عند الوصول إلى سعر معين، يقومون بفتحها.

إنها طريقة رائعة لبدء إستراتيجية الدخول والخروج في الفوركس التي توفر لك تحكمًا أكبر من مجرد انتظار ما تعتقد أنه اللحظة المناسبة.

فيما يلي مثال على كيفية الاستفادة من الطلبات المحددة:

أنت تشاهد حاليًا زوج دولار أمريكي / يورو ويمكنك رؤية اتجاه صعودي آخذ في الظهور.

أنت ترغب في الحصول على هذا الاتجاه ولكنك تعتقد أن السعر من المحتمل أن ينخفض ​​في مرحلة ما قبل أن يرتفع مرة أخرى في الاتجاه، مما يسمح لك بدخول السوق بسعر أقل.

يمكنك وضع أمر الحد الخاص بك بالسعر المطلوب، مع الأخذ في الاعتبار أن هدفك يجب أن يكون ممكنًا لتحقيقه.

أنت الآن تنتظر حتى يتم الوصول إلى حد الأمر ويتم فتح مركزك.

بالطبع، إذا مرت فترة زمنية معينة ولم يتم الوصول إلى طلبك المحدد، فمن الأفضل إلغاؤه.

إذا لم تقم بذلك، فقد يتم تشغيله في بيئة سوق مختلفة تمامًا وينتج عنه خسارة، خاصةً إذا بدأ سوق الفوركس في الاتجاه الهبوطي الحاد الذي تم فتح المركز فيه.

مثل أوامر وقف الخسارة، تعتبر الأوامر المحددة طريقة أخرى لحماية نفسك، لكنها ليست مفيدة لكل نوع من المتداولين على سبيل المثال، لن يرى المضاربون أي فائدة على الإطلاق في أوامر الحد، ولن يعمل المتداولون في ظروف شديدة التقلب.

الخطوة 5: استخدام المؤشرات الفنية:

المؤشرات الفنية هي معادلات إحصائية معدة مسبقًا تزودك بمعلومات مهمة عن السوق وأزواج العملات الأجنبية، سيساعدك على تعيين نقاط الدخول والخروج، وفهم العرض والطلب، والتقلبات المحتملة من بين بيانات أخرى.

يمكنك إنشاء إشارات تداول لنفسك باستخدام واحد أو أكثر من المؤشرات، سيحدد هذا بالضبط وقت الدخول أو الخروج من الصفقة، إذا كنت تريد حقًا تصعيد لعبتك، ومن الجدير التعرف على المؤشرات الرئيسية، وتشمل هذه المؤشرات المتوسط المتحرك و Bollinger Bands و MACD من بين أمور أخرى.

الخطوة 6: مراقبة تداولاتك:

أخيرًا، احترس من مركزك وراقب تجارتك بشكل دوري حيث يمكن أن تتغير ظروف السوق بسبب العوامل الفنية أو أخبار اقتصادية، ستسمح لك مراقبة عملك بتقليص خسائرك إذا كان السوق يتعارض معك أو يضاعف أرباحك إذا تطورت ظروف أفضل مع وضعك في التداول.

تذكر أنه لا يوجد موقفان متشابهان، لذا لا يمكنك أبدًا توقع نتيجة كاملة، ستختلف أيضًا تفضيلات نقاط الدخول والخروج اعتمادًا على المتداول واستراتيجيته / أسلوبها وأسلوبه، لذا فإن أفضل خيار هو العثور على استراتيجية تداول تناسبك ثم اختيار مشغلات الدخول والخروج التي تتماشى مع خطتك.

مقدمة عن مناطق الخروج أثناء التداول في الفوركس

يقضي معظم المتداولين اليوميين والمتداولين المتأرجحين وقتًا أطول في التخطيط والتفكير في نقاط مناطق الخروج أثناء التداول في الفوركس أكثر من نقاط الخروج، في حين أن منطقة الدخول  المناسبة مهمة، يتفق معظم المتداولين المخضرمين على أن نجاح التداول يعتمد على كيفية تحديد مناطق الخروج أثناء التداول فى الفوركس أدناه، تعرف على عدة طرق للخروج يمكنك استخدامها لتحقيق ميزة مربحة في تداولك.

أي من طرق الخروج هذه التي يجب استخدامها يعود إليك في النهاية، بناءً على أي منها ينتج عنه أفضل أداء لحسابك أستخدم ثلاثة من هذه الطرق، اعتمادًا على ظروف الصفقة والسوق، قارن بين الأساليب المختلفة في  حساب تجريبي، أو إلقاء نظرة على تداولاتك السابقة ومعرفة ما إذا كانت إحدى الطرق ستحقق نتائج أفضل بكثير من الطرق الأخرى، من الواضح أنك تريد أن تختار الأفضل بالنسبة لك، يعني استخدام أي من الطرق أنك ستنفذ نفس النهج في كل مرة تخرج فيها من صفقة، وهو ما يترجم إلى أداء أكثر اتساقًا لأنك لن تخمن من نفسك وتتساءل عما إذا كان الوقت قد حان لجني الأرباح أم لا.

تحديد مناطق الخروج أثناء التداول في الفوركس على حسب نسبة العائد للمخاطرة

من أكثر الطرق نجاحًا لتحديد نقاط الخروج هو إلقاء نظرة على نسبة  العائد:  المخاطرة في أي صفقة.

تضمن نسبة المخاطرة نقاط خروج محددة مسبقًا على أن تكون محددة  جيدًا، إذا لم تقدم الصفقة نسبة عائدًا: المخاطرة مرتفعة، يتم تجنب التداول عليها، مما يساعد في القضاء على الصفقات منخفضة الجودة من التداول، إذا تم الوصول إلى الهدف (جزء “العائد” من الصفقة) في صفقة ما، فسيتم إغلاق المركز عند السعر المستهدف وفقًا للإستراتيجية إذا كان وقف الخسارة (جزء “المخاطرة” من الصفقة) ثم يتم قبول الخسارة التي يمكن التحكم فيها، ويتم إغلاق الصفقة قبل أن تزداد الخسارة سوءًا لا يوجد خلاف حول ما يجب القيام به: الخروج كما هو مخطط، عند نقاط الخروج المحددة مسبقًا، سواء كانت الصفقة مربحة أو غير مربحة.

يفضل أن تكون نسبة العائد للمخاطرة 1.5: 1 على الأقل: مخاطرة التداول اليومي، وأن تكون نسبة العائد للمخاطرة 2: 1: عندما تداول صفقات لأيام متعددة هذا هو الحد الأدنى الموصى به من الممكن العثور على إعدادات تساعد على تحقق شرط نسبة العائد للمخاطرة 5: 1 أو أعلى، هذا يعني أنك ستجني خمسة مقابل كل دولار تخاطر به.

لهذا حدد نسبة العائد للمخاطرة لكل صفقة قبل آخذها، بناءً على قوة الاتجاه والمدى الذي من المحتمل أن يتحرك فيه السعر في صالحك.

إذا كنت تستخدم نسبة العائد للمخاطرة 2: 1، فإن وقف الخسارة يوضع 100 نقطة (فى تداول الفوركس) من نقطة الدخول يعني أن الهدف (العائد) يجب أن يكون على بعد 200 نقطة على الأقل من نقطة الدخول، مع نسبة العائد للمخاطرة وتحديد الأوامر، يمكن للمتداول الجلوس وترك الصفقة تعمل حتى يتم الوصول إلى أحد هذه المستويات وإغلاق الصفقة، يقدم الرسم البياني أدناه مثالاً على العائد: الخروج من المخاطرة قيد التنفيذ.

صورة رقم 10

يمثل الرسم البياني أعلاه صفقة تداول مثالية مع الاتجاه، الاتجاه صاعد والمتداول يشترى أشتري التصحيح أو التراجع، غالبًا ما ينتظر المتداول الذكي ظهور فترة من تذبذب السعر (المربع الأزرق) لعدة شموع ثم يشترى عندما يتحرك السعر فوق قمة التذبذب السعري، في هذه الحالة، يكون الفارق بين منطقة الدخول في الفوركس ووقف الخسارة (الموجود أسفل أدنى مستوى التذبذب السعري مباشرة) هو 16 نقطة.

يمكننا أن نرى أنه حتى لو وصل السعر إلى القمة السابقة فقط، أو حتى إذا لم يصل إلى هناك، فلا يزال من الممكن الحصول على تداول ناجح لأنه كان بإمكاننا جني الأرباح عند نسبة العائد للمخاطرة 2: 1، 3: 1 أو حتى نسبة العائد للمخاطرة 4: 1. كل ذلك يمثل عائدًا جيدًا على المخاطرة التي كنا نتحملها.أهمية أن يكون هدف جني الأرباح واقعي لتستفيد من الدخول والخروج حسب نسبة العائد للمخاطرة.

نسبة العائد للمخاطرة بسيطة وفعالة من الناحية النظرية، يأتي التحدي في جعلها تعمل لصالحك على سبيل المثال، لا يزال الهدف يحتاج إلى واقعية بحيث يكون من المحتمل أن يتم الوصول إليه، لا يهم مدى جودة نسبة العائد للمخاطرة إذا كان من غير المرجح أن يصل السعر إلى هدف الربح، الهدف الواقعى، يتطلب أيضًا تقنية دخول جيدة يحدد الدخول وإيقاف الخسارة جزء المخاطرة من المعادلة، لذا فكلما كانت المخاطرة أصغر – ولكن ليست صغيرة جدًا بحيث يتم تشغيل وقف الخسارة دون داع – كان من الأسهل الحصول على عائد إيجابي من المخاطرة.

افترض أنك تقوم بالتداول المتأرجح وتشتري سهمًا بسعر 50 دولارًا، مع وضع وقف الخسارة عند 49 دولارًا أنت تخاطر بدولار واحد، وحتى إذا وضعت هدفًا عند 53 دولارًا إلى 55 دولارًا، فهذا توقع معقول جدًا، يحتاج السعر فقط إلى التحرك بنسبة 10٪ للوصول إلى 55 دولارًا (أو 2٪ للوصول إلى وقف الخسارة)، نسبة العائد للمخاطرة 5: 1 على المخاطرة، يمكن للعديد من الأسهم التي تبلغ قيمتها 50 دولارًا أن تتحرك بنسبة 10٪ بسهولة تامة في غضون أسبوع أو أسبوعين.

ولكن إذا اشتريت بسعر 50 دولارًا ووضعت أمر إيقاف الخسارة عند 45 دولارًا، فإن مخاطرك ستكون 5 دولارات أنت الآن بحاجة إلى وضع هدف عند 60 دولارًا أو 65 دولارًا (حركة بنسبة 30٪) لمجرد الحصول على نسبة العائد للمخاطرة 2: 1 أو 3: 1. مطلوب حركة أكبر بكثير للوصول إلى الهدف، افترض أنك تخاطر بمبلغ 200 دولار في هاتين العمليتين مع الصفقة الأولى، يمكنك بسهولة أكبر أن تربح 600 دولار إلى 1000 دولار في حركة صعودية متحفظة مع الصفقة الأخيرة، يحتاج السعر إلى تحقيق قفزة كبيرة فقط لتحقيق 400 دولار أو 600 دولار.

دعنا نلقي نظرة على صفقة الفوركس في المثال السابق مرة أخرى، ولكن لنفترض هذه المرة أننا حصلنا على نقطة دخول أسوأ بكثير واستخدمت نفس موقع وقف الخسارة.

صورة رقم 11

الخطر الآن هو 38 نقطة، لذلك فقط للحصول على نسبة العائد للمخاطرة 2: 1: نحتاج إلى وضع الهدف بعد 76 نقطة من نقطة الدخول فى الفوركس كما نرى، انتهى الأمر إلى أن يكون قد يشق السعر طريقه في النهاية إلى الهدف، لكن يمكننا أن نستمر في هذه الصفقة لفترة طويلة … ولتحقيق ربح صغير أيضًا، ارتفع السعر في اتجاهنا ولكنه تراجع بعد ذلك ويتم تداوله بالقرب من نقطة الدخول مرة أخرى للمقارنة، عند الدخول الأفضل (الرسم البياني السابق)، كان بإمكاننا الخروج من هذه الصفقة بالفعل، وقد جمعت أرباحًا أكبر، وأبحث عن تداولات أخرى.

نريد أن نبقي وقف الخسارة (المسافة من نقطة الدخول) صغيرًا قدر الإمكان، بشرط أن يظل بعيدًا عن طريق التقلبات الطفيفة لأن هذا سيتيح لنا أفضل فرصة للحصول على عوائد عالية: صفقات مخاطرة حيث لا يزال من المرجح أن يحصل الهدف ضرب للحصول على أمثلة حول كيفية حدوث ذلك في التداول اليومي، انظر كيفية التداول اليومي في الفوركس في ساعتين أو أقل، أو للتداول المتأرجح انظر دورة فيديو حول تداول الأسهم في سوينغ.

سر اللعبة هو العثور على الإعدادات التي تنتج نسبة العائد للمخاطرة مرتفعة، ولكنها تتطلب فقط تحركات أسعار متحفظة نسبيًا لتحقيق تلك النسب.

استخدام أهداف متعددة: استخدام مناطق خروج اثناء التداول في الفوركس تكون متنوعة 

طريقة أخرى للخروج من الصفقة هي استخدام أهداف متعددة، وتقليل المخاطر مع بلوغ الأهداف، افترض أن أحد المتداولين قد فتح مركزًا عن طريق بيع عقدين من زوج اليورو / الدولار الأمريكي EURUSD يضع هدفًا عند 75 نقطة للعقد الأول، وهدفًا هو 150 نقطة للعقد الثاني، يتم وضع وقف الخسارة عند 30 نقطة في هذه الصفقة، هذه نماذج من الأرقام مع اختلاف الأرقام الفعلية من تجارة إلى أخرى.

إذا تحرك السعر 75 نقطة لصالحنا، أغلق نصف المركز عند الهدف الأول، ثم حرك وقف الخسارة في العقد الثاني عند مستوى التعادل، حتى إذا انخفض السعر إلى مستوى وقف الخسارة الخاص بنا بينما لا يزال يحتفظ بالعقد الثاني، فلن نخسر أي أموال ولا يزال لدينا 75 نقطة حققناها في العقد الأول، إذا استمر السعر في التحرك لصالحنا، فإننا نحقق 150 نقطة في العقد الثاني، من خلال ترتيب أهدافنا، نحقق المزيد (في حالة إصابة كلا الهدفين) أكثر مما إذا استخدمنا هدف 75 نقطة لكلتا العقدين؛ ومن خلال تعديل وقف الخسارة إلى نقطة التعادل بعد الوصول إلى الهدف الأول، فإننا نحد من المخاطر ونضمن ربحًا (من الجزء الأول الذي وصل إلى هدفنا الأول).

يمكن توسيع هذه الطريقة إلى ثلاثة أهداف أو أربعة، اخرج من 1/3 أو 1/4 من المراكز المفتوحة، على التوالي عند كل هدف. عند الوصول إلى كل هدف، انقل أمر وقف الخسارة إلى نقطة التعادل، ثم الهدف الأول  ثم الثاني ثم الثالث.

باستخدام هذه الطريقة، نحقق أرباحًا حيث يتحرك السعر بشكل إيجابي، ولكننا نقوم أيضًا بتقليل المخاطر لأن هذا يحدث لأن وقف الخسارة ينتقل إلى الهدف السابق بمجرد ملء هدف جديد.

يتم دمج طريقة الأهداف المتعددة بسهولة مع العائد: طريقة المخاطر الموضحة أعلاه اخترنا هدفًا واحدًا، يعمل هذا بشكل جيد للغاية إذا كنت قد تدربت ولديك مهارة في اختيار الأهداف التي تزيد من الربح ومن المرجح أن يتم تحقيقها، هذا ليس بالأمر السهل دائمًا لذلك، هناك خيار آخر وهو الخروج من جزء من الصفقة بمكافأة مختلفة: نسب المخاطرة.

افترض أنك تبيع اليورو مقابل الدولار الأميركي على المكشوف عند 1.1510، ووضع وقف الخسارة عند 1.1520. أنت تخاطر بـ 10 نقاط ضع أهدافًا بزيادات قدرها 10 نقاط أقل من مستوى الإدخال، الهدف الأول هو 1.1500، ثم 1.1490 ، ثم 1.1480. تم الخروج من ثلث المركز عند كل من هذه الأهداف، وهو ما يمثل نسبة العائد إلى المخاطرة 1: 1 و 2: 1 و 3: 1 على التوالي هذا مثال بسيط، ويمكنك اختيار وضع الأهداف فقط عند نسبة العائد:والمخاطرة  2: 1 و 4: 1 ، أو 1: 1 ، 3: 1 و 6: 1.

لا يوجد صواب أو خطأ، بل السر فى  الطريقة تعمل لصالحنا بناءً على كيفية تداولنا، باستخدام هذا النهج، قد ترغب أيضًا في تحريك أمر وقف الخسارة عند الوصول إلى الأهداف، عند الوصول إلى الهدف الأول، انقل أمر وقف الخسارة إلى نقطة الدخول، عند الوصول إلى الهدف الثاني، انقل أمر وقف الخسارة إلى الهدف الأول، وهكذا.

اختيار منطقة الخروج أثناء التداول في الفوركس عبر استخدام وقف الخسارة المتحرك

يمكن إستخدام اختيار مناطق الخروج أثناء التداول في الفوركس عبر إستخدام وقف الخسارة المتحرك عندما نحرك نقطة الخروج الخاصة بنا لجني الأرباح (أو تقليل الخسارة المحتملة) حيث يتحرك السعر بشكل إيجابي على سبيل المثال، تشتري سهمًا بسعر 50 دولارًا مع وقف الخسارة عند 49 دولارًا عندما يرتفع السهم إلى 51 دولارًا، ينتقل وقف الخسارة إلى 50 دولارًا بمجرد رفع أمر وقف الخسارة لأعلى، لا تقم تحريكه مرة أخرى إذا استمر السعر في الارتفاع إلى 52 دولارًا، ينتقل وقف الخسارة إلى 51 دولارًا قد يستمر السعر في الارتفاع، لكنه سيتراجع في النهاية بما يكفي للوصول إلى وقف الخسارة. هذا مثال بسيط .

مناطق الدخول والخروج أثناء التداول في الفوركس – يمكن أن يكون تتبع وقف الخسائر ديناميكيًا تمامًا، حيث يتضمن إحصاءات أو مؤشرات فنية متوسط ​​المدى الحقيقي (ATR) هو عملية حسابية تبحث في المدى الذي يتحرك فيه الأصل عادةً على مدار فترة زمنية واحدة، في المتوسط. قد تكون هذه الفترة دقيقة واحدة، أو 10 دقائق ، أو ساعة واحدة ، أو أسبوع واحد … مهما كان الإطار الزمني الموجود على مخطط.

على سبيل المثال، إذا نظرنا إلى الرسم البياني اليومي، فقد نرى أن زوج الفوركس يتحرك عادة بمقدار 50 نقطة في اليوم  إذا كنا في تداول طويل المدى، فقد يرتفع السعر أو ينخفض ​​في أي يوم معين، ولكن بمرور الوقت نتوقع أن يستمر السعر في التحرك في اتجاه الاتجاه لذلك، إذا توقعنا أن ينخفض ​​السعر، فقد نضع أمر إيقاف الخسارة عند 3 xATR أعلى من سعر الدخول لدينا، هذا يعني أن السعر يجب أن يرتفع بشكل أساسي بما يعادل ثلاثة أيام من الحركة للوصول إلى وقف الخسارة هذا يعطي تجارتنا مساحة كبيرة لبدء التحرك في اتجاهنا المتوقع.

يظل وقف الخسارة في مكانه حتى يبدأ السعر في الانخفاض كما نتوقع (في حالة البيع) هذا عندما نبدأ في تنفيذ أمر وقف الخسارة المتحرك، مع الحفاظ دائمًا على وقف الخسارة 3 xATR أعلى من السعر الحالي، نظرًا لأننا في صفقة بيع، يمكننا فقط تحريك وقف الخسارة للأسفل، وعدم الرجوع أبدًا لذلك إذا ارتفع السعر أو ارتفع مؤشر ATR، فإن وقف الخسارة لدينا يظل كما هو.

يظهر الرسم البياني أدناه هذا في اللعب  في هذه الحالة، تكون الإعدادات هي 6 فترات ومضاعف 3.5 لقد حددت إعداد المضاعف من خلال النظر في الارتفاع السابق (الارتفاعات) للأصل الذي نهتم به، وجدت أقل مضاعف ATR كان سيبقيني في الارتفاع الأخير (على الرغم من أنني لم أكن موجودًا فيه بالفعل) حتى الوصول إلى هناك كان تراجعا كبيرا، هذا يعطيني فكرة جيدة عن الإعدادات التي أحتاج إلى استخدامها لهذا السهم عندما أجد إعدادًا للتداول في الحالة أدناه، كان هناك نقطتين كل واحدة تصلح منطقة دخول في الفوركس: اختراق نمط تذبذب الأسعار لأعلى بعد الإرتداد والدخول على نمط القاع المستدير.

صورة رقم 12

ملاحظة: تختلف الإعدادات قليلاً لكل سهم أو زوج فوركس أو عقد آجل لأن كل واحد لديه تقلبات مختلفة، لكن إعداد التداولات  الشهرية دائمًا ما يكون 6 ويكون إعداد المضاعف دائمًا في مكان ما بين 2.7 و 3.7، أثناء فتح نافذة الإعدادات، يمكنك ضبط المضاعف بمقدار 0.1 في كل مرة ومشاهدة التأثير.

كيفية استخدام مؤشر إيقاف الخسارة المتحرك لتحديد منطقة الخروج من تداولات الفوركس

المؤشر يتبع السعر، يكون أسفل السعر أو أعلاه حسب إتجاه الحركة، عندما ينخفض ​​السعر إلى ما دون المؤشر، ينقلب الخط فوق السعر يتبعه لأسفل مع انخفاض السعر، نظرًا لأنني أحب الشراء أثناء التراجعات في الاتجاهات الصعودية (أو البيع خلال الارتفاعات الصغيرة في الاتجاهات الهبوطية)، فسيظل المؤشر في بعض الأحيان فوق السعر (يظهر باللون الأحمر) عند الشراء.. هذا المؤشر لا يعطي إشارات دخول، فقط إشارات خروج، حيث لايزال يتوجب علينا وضع أمر إيقاف الخسارة… عادةً ما يكون أسفل أحدث قاع الحركة السعرية، إذا كان المؤشر بالفعل أسفل نقطة الدخول الخاصة بك وقت الشراء، يمكنك استخدام المؤشر مستوى وقف الخسارة.

إذا كنت في مركز شراء، فابدأ في استخدام وقف الخسارة المتحرك بمجرد أن يصبح المؤشر أدنى من السعر، إذا كنت في مركز بيع، فابدأ في استخدام وقف الخسارة المتحرك بمجرد أن يكون المؤشر أعلى من السعر.

يتحرك المؤشر مع كل خط سعر، لذلك تعرف دائمًا مكان خروجك قبل أن يصل السعر إليه، أحد الخيارات هو الخروج بمجرد أن يلامس المؤشر.

خط السعر يغلق أسفل خط المؤشر، إذا كنت في صفقة شراء، ثم حرك أمر وقف الخسارة إلى ما دون أدنى مستوى لخط السعر هذا مباشرة منذ أن أحب اتجاهات الصفقة، وهذا يمنح السعر مساحة أكبر قليلاً لبدء التحرك في اتجاه الاتجاه مرة أخرى، إذا نظرت عن كثب إلى الرسم البياني أعلاه، سترى أن السعر قد لامس خط المؤشر عدة مرات عند الارتفاع للأعلى … كان من الممكن أن تغلق أي واحدة من هذه “اللمسات” تداولاتي إذا اخترت استخدام هذا النهج أي أشرطة أسعار إغلاق أسفل خط المؤشر ثم استمر في الانخفاض … لذلك ما زلت في الصفقة وأحقق المزيد من الأرباح، النهج الذي تختار استخدامه متروك لك، هناك سلبيات وإيجابيات لكليهما.

لا تحكم على المؤشر من خلال كيفية عمله عندما لا تكون كذلك في الصفقات على سبيل المثال، أنا في الغالب تاجر اتجاه، وأنا أفضل التركيز على الاتجاهات القوية عند التداول المتأرجح لذلك، أنا مهتم فقط بكيفية أداء المؤشر بعد إعداد تداول صحيح في سهم قوي الاتجاه، خلال الأوقات التي لا يتجه فيها أحد الأصول بقوة، لن يعمل المؤشر بشكل جيد، كما هو موضح أدناه لا بأس بذلك، لأنني عادةً لا أعمل في الصفقات في تلك الأوقات المتقلبة.

وتذكر، إذا كنت تنتظر إغلاق خارج المؤشر، لمجرد أن المؤشر ينقلب من الأحمر إلى الأخضر (أو العكس) لا يعني بالضرورة أنك قد خرجت على أمر إيقاف الخسارة في الرسم البياني أدناه ينعكس السعر من ترند صاعد إلى ترند هابط بمجرد أن يبدأ الاتجاه الهبوطي، أبحث عن إشارة دخول للبيع تحدث إشارة عندما ينخفض ​​السعر إلى ما دون المربع الصغير الذي رسمته في وقت التداول، يكون المؤشر أقل من السعر هذا جيد سأستمر في البيع ووضع أمر وقف الخسارة الأصلي الخاص بي، بمجرد أن ينقلب المؤشر فوق السعر مرة أخرى، سأبدأ في استخدام المؤشر كمحطة وقف خسارة.

بمجرد أن يبدأ السعر في الانخفاض، فإنه يغلق في النهاية فوق خط المؤشر مرة أخرى قمنا بتحريك وقف الخسارة أعلى قمة هذا الخط بقليل في الخط التالي، يستمر السعر في الانخفاض حتى لا يتم تنفيذ وقف الخسارة في وقت لاحق، أغلق السعر فوق المؤشر مرة أخرى يتم تحريك وقف الخسارة مرة أخرى بنفس الطريقة بعد بضعة شموع، وصل السعر إلى وقف الخسارة وأخرجنا من التداول، بعد أن التقط حركة هبوط لطيفة.

صورة رقم 13

في الوقت الذي تم فيه إجراء هذه الصفقة، لم يكن الاتجاه قويًا بشكل خاص يمكن أن نسمي هذا الاتجاه “الطبيعي”.لذلك، لم أكن أستخدم أمر وقف الخسارة المتحرك، بل كنت سأستخدم العائد: طريقة المخاطرة وبحثت عن الدخول والخروج عدة مرات خلال هذه الحركة الهبوطية، لكن المثال يوضح كيف تعمل طريقة وقف الخسارة المتحرك هذه، لا تتردد في تعديلها حسب رغبتك.

إيجابيات وسلبيات وقف الخسارة المتحرك

لا تستخدم إلا وقف الخسارة المتحرك في الصفقات التي يوجد فيها اتجاه قوي، الاتجاه الصعودي القوي هو عندما تتحرك كل موجة سعرية صعودية أعلى بكثير من أحدث قمة السعر السابقة، الاتجاه الهبوطي القوي هو عندما تتحرك كل موجة سعرية هبوطية أقل بكثير من قاع الحركة السعرية السابق. للمقارنة، في الاتجاهات الصعودية العادية، يتحرك السعر قليلاً فوق أعلى مستوى سابق قبل التراجع في الاتجاهات الصعودية الضعيفة، بالكاد يصنع السعر ارتفاعات جديدة قبل أن يتراجع.

خلال الاتجاهات القوية، يمكن أن يتحرك السعر أبعد مما نعتقد يبقينا وقف الخسارة المتحرك في التداول طالما أن السعر يتحرك بشكل جيد أثناء الظروف المتقلب ، أو عندما يكون السعر في اتجاه طبيعي، لا أستخدم وقف الخسارة المتحرك لأنه لن يعمل بشكل جيد. بدلاً من ذلك ، استخدم نسبة العائد: المخاطرة. قبل أن يتم التداول، حدد طريقة الخروج التي سنستخدمها، ثم ألتزم بها.

هذه هي المفاضلة : وقف الخسارة المتحرك يعمل بشكل جيد، ولكن عادة فقط في الاتجاهات القوية تعمل طريقة العائد: المخاطرة بشكل جيد طوال الوقت، ولكن خلال الاتجاهات القوية للغاية، من المحتمل جدًا أن تترك المال على الشاشة محاولة استخدام وقف الخسارة المتحرك في ظروف متقلبة – أو في اتجاهات ضعيفة، أو حتى عادية – من المحتمل أن تؤدي إلى أداء ضعيف … أو على الأقل أداء أسوأ مما لو كنت تستخدم طريقة العائد: طريقة المخاطرة التي تم تنفيذها بشكل صحيح.

مناطق الخروج أثناء التداول في الفوركس  المعتمدة إلى الوقت

يستخدم الخروج المستند إلى الوقت مع طرق الخروج الأخرى، وسوف يحل محلها في بعض الحالات يسمح لنا الخروج على أساس الوقت بإغلاق الصفقة قبل الوصول إلى هدفنا أو وقف الخسارة، ولكن فقط في ظل ظروف معينة، لا يحتفظ المتداولون اليوميون عادة بصفقات بين ليلة وضحاها، لذلك من الحكمة إغلاق جميع التداولات، بغض النظر عن الربح أو الخسارة، بنهاية يوم التداول … أو عندما يقرر المتداول ترك اليوم.

الخروج الآخر المستند إلى الوقت هو إغلاق جميع المراكز قبل دقيقتين من بيان إخباري اقتصادي مهم (مثل إعلانات أسعار الفائدة) يقوم معظم المتداولين اليوميين وبعض المتداولين المتأرجحين بذلك، ثم يستأنفون التداول بعد الإعلان.

اليومية قبل إعلانات الأخبار، قبل حوالي دقيقتين، بالضغط على زر الإغلاق للتداولات اليومية  بغض النظر عن الربح أو الخسارة بمجرد إصدار الأخبار، عد إلى التداول مرة أخرى. في الصفقات السوينج قصيرة المدى، قم بإغلاق الصفقات قبل صدور الأخبار الرئيسية (فوركس) أو نشرات الأرباح (للأسهم). بالنسبة للصفقات طويلة الأجل، أترك تداولاتك مفتوحة ولا تقلق قلقًا بشأن إغلاقها قبل الأرباح أو النشرات الإخبارية.

ضع أي قيود زمنية تختار العمل ضمنها، ثم التزم بالقواعد التي تحددها استخدم عمليات الخروج على أساس الوقت جنبًا إلى جنب مع طرق الخروج الأخرى.

مناطق الخروج أثناء التداول في الفوركس  المعتمدة على المؤشرات الفنية

1- المتوسط ​​المتحرك

يعد المتوسط ​​المتحرك مؤشر خروج بسيط آخر  ويصنف بين أفضل الأدوات لتحديد أفضل مناطق الخروج أثناء التداول في الفوركس، حيث يمكن للمبتدئين والخبراء استخدامه لتوجيه قرارات التداول مفهوم متوسط ​​التوقف المتحرك بسيط: عندما يتحرك سعر زوج العملات إلى ما دون المتوسط ​​المتحرك، فإنه يشير إلى حالة بيع ويمكن استخدامه للتوصية بالخروج من مركز مفتوح.

المتوسط ​​المتحرك هو مؤشر خروج فعال لأن تقاطع السعر يشير إلى تحول كبير في اتجاه زوج العملات على غرار كيفية استخدام المتوسط ​​المتحرك كمؤشر خروج، يستخدمه المتداولون أيضًا لتحديد فرص الشراء عندما يتحرك سعر الزوج فوق خط الاتجاه المتوسط ​​المتحرك.

بالنسبة للمتداولين الذين يرغبون في تبسيط عمليات الخروج والحماية من دوافعهم الخاصة للالتزام بصفقة مفتوحة، فمن السهل تعيين وقف الخسارة أسفل المتوسط ​​المتحرك لزوج العملات، إذا تحرك السعر وانخفض إلى ما دون هذا الرقم، فيمكن تنفيذ صفقة تلقائيًا لتقليل خسائرك.

2-متوسط ​​المدى الحقيقي (ATR)

الحقيقي متوسط ​​المدى الحقيقي (ATR) هو مؤشر يقيس التقلبات الكلية لتعيين التوقفات والحدود بناءً على سلوك السوق الإجمالي بشكل عام، يتطلب ATR الأكبر نطاقًا واسعًا بين التوقف والحد الذي تحدده، لأن المزيد من تقلبات السوق ستؤدي إلى حركات أسعار غير منتظمة.

إذا قمت بتعيين نطاق ضيق للغاية، فقد يتم إغلاق مركزك مبكرًا جدًا، وربما تتعرض للخسارة نتيجة لذلك وبالمثل، فإن الانخفاض الشديد في الحد يمكن أن يغلق مركزك قبل الأوان ويكلف أرباحًا قيّمة.

يمكن استخدام ATR عبر أي إطار زمني، اعتمادًا على المدة التي تنوي الاحتفاظ بها قم بتعيين وقف خسارة أعلى بقليل من ATR الكامل، وقم بتعيين حد للربح مع أخذ نفس المسافة بعيدًا عن نقطة الدخول الخاصة بك، والتي تمثل هدف ربح واقعي بالنظر إلى تقلب الزوج.

الخروج عند حدوث حركة يومية كبيرة

أحد المؤشرات الفنية التي يحب العديد من المتداولين المحترفين استخدامها هو متوسط ​​المدى الحقيقي (ATR) يمنحك هذا فكرة عن مقدار تحرك السوق خلال فترة زمنية محددة.

عندما يتحرك أحد صفقاتك لصالحك خارج هذا، فأنت بحاجة إلى إدارة الصفقة بشكل استباق ، حتى لا تعيد الكثير من الأرباح المفتوحة.

اعتمادًا على الإطار الزمني التداول الخاص بك، إذا كانت هناك حركة يومية كبيرة، على سبيل المثال، 300 نقطة، فيمكنك التطلع إلى البيع لأن السوق قد تجاوز على الأرجح.

3-مؤشر القوة النسبية (RSI)

يعتبر مؤشر القوة النسبية (RSI) أداة مفيدة لتحديد وقت ذروة الشراء أو ذروة البيع لأزواج العملات، يمكن أن يكون هذا أداة فعالة لاستخدام إجراء التداول على زوج عملات لتحديد ما إذا كان يجب عليك الخروج قبل حدوث حركة سعرية كبيرة إذا كان مؤشر القوة النسبية (RSI) للزوج في منطقة ذروة الشراء، على سبيل المثال، يمكنك استخدام هذا المؤشر للخروج من المركز قبل الحركة على انخفاضات الزوج، مما يؤدي إلى انخفاض السعر.

غالبًا ما يستخدم مؤشر القوة النسبية إلى جانب مؤشرات أخرى، مثل متوسط ​​السعر المتحرك، لمنح المتداولين ثقة أكبر في قرارهم بالخروج من المركز.

الخروج المتدرج

هو استراتيجية تستخدم بالاقتران مع مؤشرات أخرى، مع تطور مهم: بمجرد أن ينتقل سعر الصفقة إلى منطقة الربح، يمكن للمتداولين تعيين حد وقف عند خط الربح هذا لضمان خروجهم من تداول بعائد على مراكزهم المفتوحة.

بعد تحديد مخرج التوسع، يتبع معظم المتداولين نهجًا أكثر شدة للسماح للسعر بالاستمرار، لأنه تم إلغاء مخاطرته تتمثل الطريقة الشائعة في استهداف علامة 75 في المائة بين أهداف المخاطرة والعائد، ثم إغلاق مركزك على جزء من استثمارك أو كله، اعتمادًا على مدى الجرأة التي تريد أن تكون عليها في استهداف أرباح إضافية.

مع ارتفاع السعر ، قد تفكر أيضًا في رفع حد التوقف الخاص بك إلى أعلى لضمان أرضية أعلى أرباحك ادمج هذه الإستراتيجية مع المتوسط ​​المتحرك أو المؤشرات الأخرى لتعيين حدود وقف التدرج التي تزيد أرباحك من صفقة معينة.

كلما اكتسبت خبرة في تداول العملات الأجنبية، من المحتمل أن تحدد مؤشرات معينة يمكنك الاعتماد عليها أكثر من غيرها جرب طرقًا مختلفة وانخرط في المؤشرات التي أثبتت موثوقيتها في استراتيجية تقييم المضاربة الخاصة بك. في النهاية، فإن أفضل مؤشرات الخروج من فوركس هي تلك التي تساعدك على توقيت تداولاتك لزيادة أرباحك إلى الحد الأقصى.

مناطق الخروج من تداول الفوركس حسب أوامر وقف الخسارة

الخروج من تداول فوركس عبر أوامر وقف الخسارة: أمر وقف الخسارة هو نوع من الأوامر التي توجه الوسيط الخاص بك لإغلاق مركزك عندما تلمس الوحدة سعرًا محددًا أو عند الوصول إلى مبلغ من الخسائر، يكون وقف الخسائر دائمًا أعلى من سعر الطلب الحالي عند الشراء، أو أقل من سعر العرض الحالي للبيع.

هناك ثلاثة أنواع من أوامر وقف الخسارة: جيدة حتى يتم إلغاؤها (GTC)، والأمر اليومي، والإيقاف المتحرك. GTC هو أمر شراء أو بيع أسهم أو ورقة مالية بسعر ثابت يظل نشطًا حتى تكتمل الصفقة أو حتى يقوم المتداول بإلغائها أمر اليوم هو طلب تنتهي صلاحيته في نهاية يوم التداول.

تحدد أوامر الإيقاف المتدرجة السعر التحفيزي عند مقدار ثابت من النقاط أو بنسبة مئوية محددة أقل من سعر السوق، يعتبر وقف الخسارة المتحرك ديناميكيًا لأنه يتغير إذا تحرك المركز لصالح المتداول ولكنه يظل ثابتًا عندما يأتي السوق ضد المركز.

على الرغم من أن وقف الخسارة هو نوع الأمر الذي لا ترغب في تنفيذه أبدًا، إلا أنه يجب عليك تضمينه مع جني الأرباح في استراتيجياتك، يساعد في تأمين الأرباح مع الحد من الخسائر المحتملة.

الخروج على حسب  الدعم والمقاومة

في سوق الفورك ، هناك دائمًا حديث عن المؤسسات الكبيرة التي تتحكم في حركة السعر، سيخبرك الكثير كيف يحبون التداول حول المستويات الرئيسية.

تداول الفوركس في نهاية الأمر يحتاج إلى فهم مناطق الدخول والخروج أثناء التداول فى الفوركس يعقبه أمر آخر لإغلاق الصفقة يحتاج إلى مهارات و دراية بأساسيات مناطق الخروج أثناء التداول في الفوركس.كما هو الحال في كثير من الأحيان، عندما يتم كسر مستويات المقاومة الرئيسية، يمكن للسوق أن يهرب صعوديًا، ويتسابق البائعون على المكشوف لإغلاق مراكزهم الخاسرة في هذه الحالة، يسمح لك وقف الدعم والمقاومة المتحرك بتثبيت أرباحك المفتوحة باستخدام تلك المستويات الرئيسية، مع معرفة مستوى الألم لجميع المتداولين الذين يتخذون موقفًا خاطئًا.

يعتبر الدعم والمقاومة من الأسعار التي يصعب على السوق التحرك خلالها كما أنها تشكل منصة لتمديد السعر بشكل أكبر باستخدام أمر وقف الخسارة المتحرك للدعم والمقاومة، فإنك تقوم بشكل منطقي بتتبع أمر وقف الخسارة خلف السوق من أجل حماية الأرباح.

الخروج على حسب البرايس أكشن

كلما قضيت وقتًا أطول في التداول، ستشعر جيدًا بحركة السعر وانعكاسات حركة السعر وعندما يتم إعداد السوق للانفجار أعلى أو أدنى ثم يعود الأمر إليك لاستخدام معرفتك بحركة السعر لجني الأرباح عندما تلاحظ ظهور نمط حركة السعر.

تعتمد استراتيجية الخروج هذه على حركة السعر على سبيل المثال، قد ترى نمط شموع انعكاسية يشير إلى أن الاتجاه يقترب من نهايته.

الخروج على حسب التحليل الأساسي

يمكنك الخروج من المركز، بناءً على أساسيات وأخبار السوق على سبيل المثال، قد تغلق صفقاتك قصيرة الأجل قبل إعلان إخباري رئيسي أو تخرج من مركز بعد أخبار سلبية.

تحديد منطقة الخروج أثناء التداول في الفوركس على حسب هدف الحساب

إذا كان لديك هدف محدد يعتمد على الحساب ، مثل 25٪ للشهر، فيمكنك إغلاق جميع المراكز في حسابك بمجرد تحقيق هذا الهدف.

ما الذي تحتاج إلى مراعاته في استراتيجية الخروج من التداول؟

هناك بعض الأشياء التي يجب مراعاتها قبل اختيار استراتيجية الخروج من التداول، بما في ذلك:                  

  • نسبة العائد: المخاطرة
  • الاسبريد
  • تحمل الحساب للمخاطر
  • أسلوب التداول

نسبة العائد إلى المخاطرة

ما هو هدفك؟ كم الأرباح التي تريد تحقيقها؟ كم أنت على استعداد أن تخسر؟ ما الذي يمكنك المخاطرة به في هذه المضاربات؟ ستساعد هذه الأنواع من الأسئلة في تحديد استراتيجية الخروج من التداول التي قد تكون الأفضل لكل موقف فردي.

الاسبريد

عند الخروج من مركز ما، غالبًا ما يحتاج المتداولون إلى سيولة من المشاركين الآخرين في السوق الذين لم يخرجوا بعد من مراكزهم من أجل تسوية تداولاته بسعر جيد يساعدنا الاسبريد الصغير على قياس الوقت الذي يستغرقه هؤلاء المشاركون الجدد الذين لديهم مراكز غير مغلقة (“العروض”) تنفيذ طلباتنا (“الطلبات”).

تحمل المخاطر

إذا كنت تتحمل مخاطر عالية، فهذا يعني أنك على استعداد لتحمل المزيد من المخاطر وقبول خسائر أكبر من أجل تحقيق أرباح أعلى. هنا، يمكنك استخدام إستراتيجية تداول خروج وقف الخسارة مع مسافة وقف خسارة أوسع من نقطة سعر الدخول إذا لزم الأمر إذا كان لديك تحمل منخفض للمخاطر ، فهذا يحد من مقدار الاستثمار المعرض للخطر في كل مرة قد يحدث فيها خطأ ما قد يساعد ذلك في توفير راحة البال للمتداولين الذين لا يحبون المخاطرة الكبيرة.

المفهوم الكامن وراء جميع استراتيجيات الخروج من التداول يدور حول إدارة المخاطر حتى نعرف متى يكون من الضروري خفض خسائرنا أو تأمين المكاسب في أسرع وقت ممكن لأنها لم تعد قابلة للتحقيق (أو أنها تنطوي على مخاطرة كبيرة).

أسلوب التداول

عند اختيار استراتيجية الخروج الخاصة بك، من المهم أن تضع في اعتبارك ما تريده أسلوب التداول .

يحب بعض المتداولين تقليل مخاطرها إلى الحد الأدنى والحفاظ على مكاسبهم في أقرب وقت ممكن بينما قد يكون لدى البعض الآخر تسامح أكبر لتحمل خسائر أكبر لأن الخروج مبكرًا قد يعني خسارة أرباح أكبر في وقت لاحق، إذا كنت متحفظًا بشأن تداولاتك ولكنك تريد مزيدًا من التحكم في توقيتها بحيث تحدث في نقاط لا يزال هناك متسع من الوقت لتعويض بعض النقاط، فاستخدم وضع تداول الخروج من وقف الخسارة بمسافة أكبر من نقطة سعر الدخول، إذا ضروري.

تذكر: تعمل البساطة دائمًا بشكل أفضل

مهما كانت إستراتيجية الدخول والخروج في الفوركس التي تقرر استخدامها، اجعلها بسيطة.

كلما كان التعلم أسهل كلما كان ذلك أفضل.

تجنب الكثير من المتغيرات أو فرص الخطأ. كلما زادت العناصر الموجودة في إستراتيجية الدخول والخروج في الفوركس، زادت فرص حدوث خطأ ما.

علاوة على ذلك، باستخدام استراتيجيات أبسط ، يمكنك عزل العناصر غير الفعالة مع وجود استراتيجيات أكثر تعقيدًا، قد يكون من الصعب تحديد ما لا يعمل.

الاستراتيجيات البسيطة هي أيضًا أقل إجهادًا في التنفيذ من خلال إزالة التوتر غير الضروري، سوف تتداول بشكل أفضل حيث ستفكر بشكل أكثر وضوحًا فيما تفعله واستشعر بضغط أقل.

تذكر: يستغرق دخول السوق وقتًا

يمكنك مشاهدة السوق لعدة أيام قبل تحديد النقطة الجيدة لدخوله.

من الناحية المثالي ، على الرغم من ذلك، يجب أن تكون قد أجريت بعض التحليلات الأساسية والفنية في السوق يجب أن تتابع عن كثب الأخبار والتقويم الاقتصادي للفوركس.

من خلال وضع استراتيجية لنقطة الدخول الخاصة بك، يمكنك أيضًا تقليل تطوير اللعين شلل التحليل، والذي يمكن أن يصيب العديد من المتداولين الجدد.

تسمح لك الخطة بإزالة عوامل التشتيت والتركيز فقط على ما يهم.

يحتاج دخول السوق أيضًا إلى مراعاة رحلة التداول الكاملة التي أنت على وشك أن تبدأها، لا تدخل إذا كنت لا تعرف من أين ستخرج.

الأسئلة الشائعة عن مناطق الدخول والخروج أثناء التداول في الفوركس

ما هي مناطق الدخول أثناء التداول في الفوركس ؟

مناطق الدخول أثناء التداول في الفوركس هي السعر الذي يشتري به المتداول أو يبيع زوجًا من العملات عنده هناك العديد من تقنيات الدخول المستخدمة في تداول العملات الأجنبية والتي تشمل مناطق الدخول مع الاختراق، مناطق الدخول على الدعم والمقاومة، ومناطق الدخول عند التداول في الفوركس عند مستويات ذروة الشراء والبيع، وما إلى ذلك.

كيف يتم حساب نقاط الدخول والخروج؟

يتم تحديد نقاط الدخول والخروج بناءً على عدة عوامل تتوافق مع استراتيجية المتداول، عندما يتعلق الأمر بمناطق الدخول والخروج أثناء التداول في الفوركس، فإن حركة السعر والتحليل الفني هي أكثر الأدوات شيوعًا التي يستخدمها المتداولون لمساعدتهم على ضبط الوقت في السوق.

ما هو سعر الدخول؟ 

يمثل سعر الدخول السعر الذي يشتري به المتداولون الأوراق المالية ويبيعونها، بدون استراتيجية دخول جيدة، سيكون لديك هوامش ربح ضعيفة. كلما كانت مناطق الدخول أفضل، زاد الربح المحتمل بالنسبة للمتداولين على المدى القصير، يعتبر سعر الدخول أكثر أهمية من المتداولين على المدى الطويل.

كيف تدخل وتخرج من التداول اليومي؟

يتطلب التداول اليومي الدخول والخروج من المركز في نفس يوم التداول. للدخول إلى السوق والخروج منه، يستخدم المتداولون اليوميون الرسوم البيانية التحليل الفني لتحديد إشارات تداول البيع والشراء في التداول اليومي، عادة ما تكون أسعار السوق متقلبة مما يفتح الباب أمام الكثير من فرص التداول.

ما هو الأمر المعلق؟

الأمر المعلق هو تعليمات يقدمها المتداول إلى الوسيط حيث يطلب من المنصة تنفيذ صفقة فقط عند استيفاء شروط معينة بحكم التعريف، الأمر المعلق هو أمر لم يتم تنفيذه بعد أنواع الأوامر المعلقة هي حد الشراء وإيقاف الشراء وحد البيع وإيقاف البيع.

ما هو الدخول بنظام البيع على المكشوف(شورت سيلنج) في الفوركس؟

يعني الدخول على المكشوف في الفوركس أنك تبيع زوجًا من العملات الأجنبية تعتقد أنه سينخفض ​​قيمته في النهاية، ومن ثم ستشتريه بسعر أرخص في الفوركس، يُطلق على المتداولين الذين يعتقدون أن سعر الزوج سينخفض​​، الدببة إذا كنت دبًا، فستكسب المال بفارق الانخفاض بين أسعار الافتتاح وسعر الإغلاق.

ما هو الدخول للشراء في الفوركس(اللونج)؟

اللونج  في الفوركس هو عندما تشتري زوجًا لأنك تعتقد أن السعر سيرتفع وأنك تبيعه مقابل قيمة أعلى لاحقًا، في سوق الاستثمار، يُطلق على المتداولين الذين يعتقدون أن سعر الأداة المالية سيرتفع، الثيران إذا كنت ثورًا، فستكسب المال بالفرق بين سعر الفتح والإغلاق لأنك تشتري بسعر أرخص وتبيع بسعر أعلى.

كيف يتم حساب نقطة وقف الخسارة؟

يجب أن تجيب نسبة العائد: المخاطرة على هذا الحساب بشكل عام، سوف تأخذ نقاطك في خطر وتضاعف نسبة العائد:والمخاطرة في حالة أن السعر / الربح الخاص بك هو 1 إلى 3 ، لكل نقطة مكاسب محتملة، يجب أن يكون لديك 0.3 نقطة لخسارة محتملة. أيضا، كن على دراية بمستويات الدعم والمقاومة، وضع وقف الخسارة فوق المقاومة وتحت مستويات الدعم.

الملخص: ما هي أفضل مناطق الدخول والخروج أثناء التداول في الفوركس

تناولنا في هذا المقال مناطق الدخول والخروج أثناء التداول في الفوركس

ملخص مناطق الدخول أثناء التداول في الفوركس

عتمد العديد من المتداولين على ظروف معينة لتحدث ويستخدمونها لدخول السوق.

هناك العديد من السيناريوهات المختلفة التي تقدم فرصًا مواتية لدخول السوق، فيما يلي بعض الأشياء السريعة التي يجب تذكرها:

  • القمم المزدوجة أو القيعان المزدوجة: عندما ترى هذه تظهر في السوق يمكن أن تكون علامة على أن اتجاه السوق الحالي على وشك الانعكاس.
  • تقاطع المتوسطات المتحرك: عندما ينخفض ​​سعر السوق الحالي إلى ما دون المتوسط ​​المتحرك، يمكن أن يشير ذلك إلى أن الوقت مناسب للشراء.
  • تداخل الجلسات: عندما يتداخل سوقان ماليان أو أكثر، يكون السوق دائمًا أكثر نشاطًا هناك حالتان مهمتان لهذا في عالم تداول العملات الأجنبية:
  • تداخل لندن وطوكيو. يحدث هذا لمدة ساعة واحدة خلال فصل الصيف من الساعة 8 صباحًا حتى 9 صباحًا بتوقيت جرينتش.
  • تداخل سوق لندن ونيويورك. يتم ذلك على مدار العام لمدة أربع ساعات بين الساعة 1 مساءً وحتى 5 مساءً بتوقيت جرينتش.
  • مستويات الدعم والمقاومة. إذا أمكن تحديد مستويات الدعم والمقاومة بوضوح، يمكن للمتداولين تقدير بدرجة جيدة من الاحتمال أفضل اللحظات المحتملة لدخول السوق.

يعتمد العديد من المتداولين أيضًا على المؤشرات أيضًا لتسليط الضوء على لحظات مثل المذكورة أعلاه لدخول سوق الفوركس.

ملخص مناطق الخروج أثناء التداول في الفوركس

تشير نقطة الخروج إلى السعر الذي تريد عنده إغلاق مركزك والخروج من السوق أو المضاربة.

من خلال وجود مجموعة متنوعة من مناطق الخروج في صندوق الأدوات الخاص بك، يمكنك إدارة صفقاتك بشكل فعال بناءً على ما يحدث في السوق بعد دخولك. يمكنك بعد ذلك مراقبة السوق عن كثب والتكيف مع تحركاته من أجل تحقيق أفضل نتيجة ممكنة صفقتك.

بصفتك متداولًا، يمكنك التخطيط فقط ، ثم كن حاضرًا بمجرد تنفيذ الصفقة التي تختبرها ببساطة، لا تنشئها يجب أن يعتمد قرار الخروج الخاص بك على ما يفعله السوق في الوقت الحالي، بدلاً من إعادة إنشاء نموذج تاريخي يتوافق تمامًا مع مؤشراتك التي تم اختبارها مرة أخرى.

إنه ليس بالأمر الصعب القيام به، خاصة إذا قمت بالدخول ببساطة وقمت بتطبيق المخرج الصحيح على السيناريو الصحيح.

يجب أن نفهم أن هناك طريقتين فقط للخروج من الصفقة: من خلال الخسارة أو الربح، على الرغم من أنه قد يبدو واضحًا، إلا أن الطريقة التي تدرج بها كل من جني الأرباح وقف الخسارة في استراتيجيتك ستحدد مصير تداولك.

لنلقِ نظرة على كلا الخيارين:

الخروج من تداول فوركس عبر أوامر جني الأرباح: أمر جني الأرباح، المعروف أيضًا باسم T / P، هو أمر محدد يحدد السعر الدقيق، أو مستوى الربح المحدد الذي تريد وسيطك عنده لإغلاق مركزك عادة، يتم استخدام أوامر جني الأرباح من قبل المتداولين على المدى القصير المهتمين بالاستفادة من الظروف المتقلبة الدقيقة في الأزواج.

يتم وضع أوامر T / P بعد تحديد السعر المستهدف، والذي يمكن العثور عليه باستخدام التحليل الفني بصفتك متداولًا، يمكنك إضافة أوامر جني الأرباح مع معظم الوسطاء، ولكن هناك بعض القيم المتطرفة التي لا تقدم هذا الخيار على أي حال، إنها دائمًا فكرة جيدة لمقارنة أفضل الوسطاء ومعرفة الأدوات التي يقدمونها للعملاء الجدد.

يتم دائمًا تعيين أوامر جني الأرباح أعلى من سعر الطلب الحالي عندما تشتري زوجًا، أو أقل من سعر العرض عندما تقوم ببيع تقاطع  يمكن إصلاحه بنسبة مئوية من قيمة المركز، أو عدد من النقاط ، أو سعر محدد.

Comments (No)

اترك رد